لماذا رفض الرئيس التونسي قيس سعيد قرض البنك الدولي

 


الكل يعلم أن تونس تمر بأزمة إقتصادية خانقة و أنها بأمس الحاجة لأي نقد قد تستطيع الحصول عليها إلا أن الرئيس التونسي قد رفض قرضا من صندوق النقد الدولي بقيمة 1.3 مليار دولار لهذه الأسباب :

إن صندوق النقد الدولي يعرف بإستغلاله للدول النامية و تفقرهم بشروطهم التعجيزية لتبقى مدينة للأبد فعلى سبيل المثال الدول الفقيرة تدفع فوائد ما بين 9% إلى 10% و ينتهي بها المطاف إلى التدين أكثر لدفع الفوائد. على عكس الدول المتقدمة حيث يحسب عليها 1.5% فائدة فقط و بدون شروط تماما ، لك أن تتخيل.

إضافة إلى ذلك طالب البنك الدولي بشروط تعجيزية على تونس مقابل القرض منها :

1. فرض ضرائب على القطاع الغير مهيكل ( الباعة المتجولين ).

2. رفع أسعار الفائدة في البلد.

3. تخفيض رواتب موظفي الدولة 10%

كان قرار الرئيس التونسي على إثر هذه الشروط المجحفة الرفض قائلا :"لا نستمع للدكتاتوريين"، في إشارة للبنك الدولي. حيث أن النتيجة لهذه الشروط تساوي أسعار جهنمية ، توتر في الشارع التونسي حيث قال الرئيس نفسه :"السلام ليس لعبة" متذكرا لأحداث مظاهرات 1983 الدموية.

تعليقات