لماذا الحرارة في إرتفاع كل سنة



أسباب زيادة الحرارة

تعتبر زيادة الحرارة وتغير المناخ من أهم التحديات التي تواجه العالم في الوقت الحاضر. يشهد الكوكب ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة، وهذا يعتبر تطورًا قلقًا للعلماء والمجتمعات العالمية. تتراوح الأسباب وراء زيادة الحرارة من الأنشطة البشرية إلى العوامل الطبيعية، ومعرفة هذه الأسباب هامة لوضع استراتيجيات فعالة للتصدي لهذه المشكلة. في هذا المقال، سنستعرض بعض الأسباب الرئيسية لزيادة الحرارة وتأثيراتها على البيئة والحياة البشرية.


الجزء الأول : الأسباب البشرية

تعتبر الأنشطة البشرية أحد العوامل الرئيسية وراء زيادة الحرارة. من أبرز هذه الأسباب:

1. انبعاثات غازات الاحتباس الحراري :

يعود الفضل في زيادة الحرارة إلى زيادة تراكيز غازات الاحتباس الحراري مثل ثاني أكسيد الكربون (CO2) وثاني أكسيد النيتروز (N2O) والميثان (CH4) في الغلاف الجوي. تنبعث هذه الغازات من حرق الوقود الأحفوري، والصناعات، والزراعة، وتغير استخدام الأراضي.

2. إزالة الغابات : 

يؤدي تقليص مساحات الغابات وإزالتها بوتيرة سريعة إلى زيادة تراكيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، حيث تعمل الغابات كمستودع لامتصاص ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى الأكسجين خلال عملية التمثيل الضوئي.

3. الصناعات والطاقة :

تنتج العديد من الصناعات الثقيلة ومحطات توليد الكهرباء عن مجموعة واسعة من الانبعاثات الضارة التي تسهم في زيادة الحرارة، مثل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.


الجزء الثاني : العوامل الطبيعية

إلى جانب الأسباب البشرية، هناك عوامل طبيعية تساهم في زيادة الحرارة، ومن أبرزها:

1. التغيرات الشمسية :

تعرض الأرض لتغيرات طبيعية في نشاط الشمس، وتتأثر بتلك التغيرات درجات الحرارة السطحية. ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أن التغير المناخي الحالي هو نتيجة مباشرة للتغيرات الشمسية، حيث أن الأبحاث تشير إلى أن العوامل البشرية لها تأثير أكبر.

2. ثورات البراكين :

تنطلق ثورات البراكين النشطة بكميات ضخمة من الغازات والرماد والبركانيات البركانية، والتي يمكن أن تعمل كمرشح لأشعة الشمس وتقلل من وصول الأشعة الشمسية إلى سطح الأرض، مما يسبب تبريدًا مؤقتًا للكوكب. وعلى العكس من ذلك، فإن زيادة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي تعمل على زيادة الحرارة.


زيادة الحرارة تعد تحديًا عالميًا يتطلب اتخاذ إجراءات فورية وفعالة. يجب أن ندرك أن الأسباب البشرية، مثل الانبعاثات الغازية وإزالة الغابات، تلعب دورًا رئيسيًا في هذه المشكلة، ويجب أن تركز الجهود على تقليل هذه الأسباب.

تعليقات